قهقات تقوي القلب وتطيل العمر

 

DR.SHADI AL JARI
FROM B.B.C MAGAZIN


أعلن فريق من العلماء أن الضحك على مواقف الحياة هو أفضل طريقة لضمان حياة أطول وقلب قوي

ووجد باحثون في قسم الوقاية من أمراض القلب في جامعة ميريلاند في ولاية بالتيمور الأمريكية أن الأشخاص الذين يضحكون كثيرا وبصوت عالي وينظرون دوما إلى الجانب المضحك في المواقف الحياتية الصعبة هم اقل عرضة للاصابة بأمراض القلب من الأشخاص الذين لا يملكون روح الفكاهة.

وقام الباحثون بدراسة روح النكتة عند مئة وخمسين شخصا من مرضى القلب الذين تعرضوا لأزمات قلبية أو لا يزالون يتلقون العلاج لمرض انسداد شرايين القلب وقارن الباحثون المجموعة المريضة مع مجموعة مماثلة تتضمن أشخاص أصحاء خالين من أمراض القلب فوجدوا أن مرضى القلب كانوا اقل استعدادا للضحك من الأصحاء بنسبة تصل إلى أربعين بالمئة، وقال رئيس فريق الباحثين في جامعة ميريلاند مايكل ميلر أن المقولة بأن الضحك أفضل دواء، صحيحة أيضا في تقوية شرايين القلب.

وتعتبر هذه الدراسة، التي قدمت للمؤتمر السنوي لجمعية أمراض القلب الأمريكية في نيوأورليانز، الأولى أول دراسة تبين العلاقة بين الضحك وروح النكتة وأمراض القلب. وتضمنت الدراسة أسئلة للمشاركين ليختاروا البديل الصحيح من عدد من الإجابات حول تحديد المواقف المضحكة والمفاجئة في الحياة اليومية، بينما كان مرضى القلب اقل استعدادا للضحك حتى عند المواقف الإيجابية.
وقال ميلر إن العلماء لا يعرفون بعد سبب قيام الضحك، وبالأخص الضحك القوي الذي تهتز له البطون، بحماية القلب، ولكنهم يعرفون أن الإجهاد العقلي يضعف الأنسجة التي تبطن جدران الأوعية الدموية ويمكن أن يؤدي ذلك إلى التهابات تحفز إفراز الدهون والكولسترول في شرايين القلب وبالتالي تؤدي إلى أزمة قلبية.

وقال ميلر إن الخطوة القادمة ستكون دراسة تأثير بعض المواد الكيماوية على الأوعية الدموية، مثل مادة نيتريك أوكسايد التي يستعملها أطباء الأسنان لمساعدة مرضاهم على الاسترخاء.

وينصح ميلر بعمل تمارين شبيهة بالتمارين الجسدية لتقوية روح الفكاهة والبقاء أصحاء، مثل قراءة كتب أو مشاهد أفلام فكاهية تبعث على الضحك . و أخيراً ينصحنا ميلر أن نكون اقل جدية وأكثر مرحا في مواجهة الحياة.