هل أمريكا بحاجة الى الأطباء الأجانب؟
 

الدكتور محمد سامي وليد
طبيب
باحث مقيم في الولايات المتحدة الأمريكية

 

مهنة الطب كانت وستبقى من المهن الضرورية في كل المجتمعات. عدد الأطباء في المجتمع يحدده قانون العرض و الطلب الذي هو أساس اقتصاد السوق. تعد نسبة عدد الأطباء الى عدد السكان من أكثر المؤشرات استخداماً لتقدير مدى الحاجة الى المزيد منهم (الصورة 1) و تعتمد القيمة المثلى له على عدد سكان البلد, مستوى التطور الاقتصادي و نوع نظام الرعاية الصحية فيه. فالدول الرأسمالية, كالولايات المتحدة, تتطلب عموماً نسبة عالية من الأطباء الى عدد السكان, أما الدول الفقيرة فأغلبها يعاني من نقص في الأطباء بينما تعاني تلك الدول ذات الاقتصاد الضعيف و النسبة العالية من خريجي الطب من نقص فرص العمل المتوفرة لهم.

 

الصورة 1: نسبة عدد الأطباء الى 100000 من السكان.

المصدر: منظمة الصحة العالمية.

 

من المعروف أن الولايات المتحدة الأمريكية بلد غني يتمتع معظم مواطنيه برعاية صحية ممتازة.من أجل ذلك يتطلب النظام الصحي الأمريكي وارد كاف من الأطباء عالي الكفاءة. لكن بسبب الاصلاحات التي أدخلت على هذا النظام في العقدين الأخيرين و ظهور مايسمى Managed Care توقع المحللون حدوث فائض في عدد الأطباء في بداية القرن الواحد و العشرين.1 لذا قام مجلس التعليم الطبي للمتخرجين Council for Graduate Medical Education (COGME) و اتحاد الجمعيات الطبية الأمريكية Association of American medical Colleges (AAMC) بنشر توصياتهما الداعية الى خفض الوارد من الأطباء من أجل منع حدوث فائض. بسبب ذلك انخفض تدريجياً عدد الطلاب المتقدمين الى المدارس الطبية في الولايات المتحدة الأمريكية على مدى العقدين الأخيرين (الصورة 2).

 

الصورة 2: عدد طلاب الطب, السنة الأولى, لكل 100000 مواطن أمريكي.

المصدر: AAMC.

 

اتضح الآن أن تلك التوقعات كانت خاطئة. إذ لا يوجد دليل مقنع على أن عدد الأطباء يزيد عن العدد اللازم للخدمات الطبية. بل على العكس, تشير الإحصائيات المتراكمة الى أن الميول الحالية Trends ستؤدي الى نقص في الأطباء خلال عدة عقود من السنين. و هناك دراسات تشير الى أن نقصاً في اختصاصات أو ولايات معينة موجود فعلاً أو على وشك الحدوث (الصورة 3).2,3,4

 

الصورة 3: توزع الأطباء في أمريكا 2002.

المصدر: AMA.

 

يعود ازدياد الطلب على الأطباء جزئياً الى النمو السكاني. إذ يتنبأ مكتب الاحصاء الأمريكي أن سكان الولايات المتحدة الأمريكية سيزدادون من 285 مليون في سنة 2000 الى 335 مليون في سنة 2020. لذا تهدف AAMC حالياً الى زيادة خريجي المدارس الطبية الأمريكية بمعدل 3000 سنوياً حتى 2015. لكن, حتى لو افترض أن هذا الهدف ممكن التحقيق, ستبقى الولايات المتحدة تعاني من نقص في الاطباء بمقدار 200000 طبيب بحلول عام 2020. ستحتاج الولايات المتحدة الى 25 مدرسة طبية جديدة لسد هذا العجز جزئياً.5,6

بالإضافة الى نقص عدد الأطباء, يظهرتدريجياً نقص في كافة عمال القطاع الصحي من ممرضات الى صيدليين ...الخ. و يتوقع أن يفوق العجز في عدد الاختصاصيين العجز في عدد أطباء الرعاية الأولية Primary Care. فباقتراب شباب اليوم من عمر الشيخوخة خلال الثلاث عقود القادمة سيتغير التركيب السكاني للبلد و سيصبح أكثر من 20% من السكان فوق عمر 60 و عندئذٍ لن يكون هناك عدد كافي من أطباء القلب و الرئتين و أطباء العناية المشددة للاعتناء بهم (الصورة 4).

 

الصورة 4: الهرم السكاني المتوقع للولايات المتحرد الأمريكية في 2020.

المصدر: مكتب الاحصاء الأمريكي.

 

كما أن الأطباء أنفسهم يهرمون و يتقاعدون حيث أن عمر 250000 طبيب ممارس يتجاوز 55 عاماً (الصورة 5).

 

الصورة 5: أعمار الأطباء 1985-2005

المصدر: AAMC و AMA.

 

لقد تقلص عدد خريجي المدارس الطبية على مدى العشرين سنة الأخيرة ليس فقط في أمريكا بل في كل دول منظمة التعاون التطور و الاقتصادي OECD السبعة عشر حيث بلغ العدد الوسطي للمتخرجين 34 الى كل 1000 طبيب ممارس في 2005 (الصورة 6).7 هذا النسبة القليلة لا تكفي لسد الطلب فيزداد استيراد الأطباء من الدول الفقيرة التي هي بأمس الحاجة اليهم.

 

الصورة 6: نسبة عدد خريجي المدارس الطبية الى كل 1000 طبيب ممارس

المصدر: OECD.

 

أحد أسباب هذه المشكلة هو الكلفة العالية للدراسة في جامعات الدول الرأسمالية التي ارتفعت بشكل كبير خلال العقدين الماضيين (الصورة 7). في عام 1981 كان متوسط القسط السنوي للدراسة في المدارس الطبية الأمريكية 2761$ للمدارس العامة و 8962$ للمدارس الخاصة. هذه الأرقام ارتفعت الى 14577$ و 30960$ في عام 2002, اي بنسبة 528% و 345%.8

 

الصورة 7: متوسط القسط السنوي للدراسة في المدارس الطبية الأمريكية.

المصدر: AAMC.

 

كما أن الخوف من ملاحقة الأطباء قضائياً في حال حدوث خطأ طبي و الغرامة المالية الكبيرة التي يحكم بها القضاة لصالح المرضى و ما يتبع ذلك من ارتفاع سعر تأمين الخطأ الطبي Malpractice قد أثنى عدد كبير من الشباب من دخول الطب أو حتى التفكير به (الصورة 8). تفشي هذه المشكلة سبب عبءً كبيراً على الأطباء و دفع بعضهم الى الانتقال الى ولاية أخرى أو حتى هجر مهنة الطب. لذا تعار هذه الأزمة الآن اهتماماً كبيراً من أعلى السلطات في البلاد.9

 

الولايات الحمر تعاني من مشكلة الملاحقة القضائية.

الولايات الصفر الوضع فيها يتطلب الحذر.

الولايات البيض الوضع فيها مستقر.

الصورة 8: أزمة الملاحقة القضائية للأطباء في أمريكا.

المصدر: AMA.

 

و أخيراً, يفضل خريجي المدارس الطبية الأمريكية ممارسة الطب في المدن الكبرى حيث المشافي الكبيرة و التقنيات الحديثة و الدخل الكبير. و ينطبق هذا خصوصاً على ذوي الاختصاصات الذين يحتاجون الى شريحة سكانية عريضة لممارسة اختصاصهم. هذا يؤدي الى سوء توزيع و تفاقم النقص في عدد الأطباء في المناطق الريفية. لذلك اعتمدت الولايات المتحدة الأمريكية في القرن الماضي في سد النقص في الأطباء, خصوصاً في مجال الرعاية الصحية الأولية, على خريجي الطب الأجانب المهاجرين من الدول الفقيرة.

و هكذا نرى أن نظام الرعاية الصحية الأمريكي سيظل بحاجة الى الأطباء الأجانب لسد النقص المتزايد في عدد الأطباء بالنسبة لعدد السكان, هذا النقص الذي يعود الى زيادة السكان و تغير الهرم السكاني لصالح فئات العمر العليا يدعمه في ذلك غلاء و طول دراسة الطب في أمريكا و قلة الراغبين بتكريس حياتهم لهذه المهنة المحفوفة بمخاطر الملاحقة القضائية.

 

References:

1. Debas HT; Bass BL; Brennan MF et al. American Surgical Association Blue Ribbon Committee Report on Surgical Education: 2004. Ann Surg.  2005;241(1):1-8.

2. Physician shortage in Pennsylvania? By Christopher Guadagnino, Ph.D. Published August 2003.  Physician's News Digest, Inc. Accessible at: http://www.physiciansnews.com/cover/803.html

3. Borenstein S. Physician shortage predicted. Published December 10, 2000. THE MIAMI HERALD. Accessible at: http://fig.cox.miami.edu/~cmallery/150/webstories/physician_shortage.htm

4. Physician Shortage: Disappearing Docs. How to recruit in a tough market.
By Pamela Moore. October 2006, Physicians Practice. Accessible at: http://www.physicianspractice.com/index/fuseaction/articles.details&articleID=888.htm

5. The Physician Shortage and You. A shortage of doctors in the coming years may mean you’re better paid, but busier than you would like. By kurt mosley. Unique Opportunities® The Physicians Resource. Published September/October 2005.

6. Georgia Board for Physician Workforce. Fact Sheet on Georgia’s Medical Schools. January 2004.

7. OECD in Figures 2007. OECD Observer 2007/Supplement 1. Accessible at: http://puck.sourceoecd.org/pdf/figures_2007/en/oif.pdf

8. Medical School Tuition Frequently Asked Questions. American Medical Student Association 2007. Accessible at: http://www.amsa.org/meded/tuition_FAQ.cfm

9. President Discusses Medical Liability Reform. The White House, January 5, 2005. URL: http://www.whitehouse.gov/news/releases/2005/01/20050105-4.html

 

For Correspondence
Mohammad Sami Walid, MD, PhD
Fax & Voicemail 1-720-5338746
mswalid@yahoo.com
www.walid.co.nr