المعالجة المصلبة لأوعية الطرف السفلي الشعيرية و الدوالية
Sclerotherapy treatment for varicose and telangiectatic lower limb viens

 

د.سعيد قبلان
ماجستير أمراض جلدية وزهرية
عضو الهيئة التعليمية في كلية الطب - جامعة دمشق
Tel:+96311-6331219

 

* أول ما استخدمت هذه الطريقة في حوالي العام 1600 من قبل طبيب سويسري ، و في حوالي العام 1800 بدء باستخدام الطريقة على البشر على نطاق واسع لكن لم نحصل على النتائج الأفضل إلا في العام 1930 حيث طورت محاليل أفضل . لقد عولج أعداد كبيرة من المرضى من قبل : Tretbar - Shields Jansen Alderman  Duffy & Goldman  و ذلك في أوائل السبعينات و الثمانينات .

تلعب العوامل الوراثية الدور الأهم في الإمراضية ، و تقل الإصابة لدى الزنوج ، الهنود ، الآسيويين و العرب . تكثر الإصابة لدى النساء 4 5 / 1 بالمقارنة مع الرجال .

لاحظ  Tournay أن 33 % من الدوالي تحدث عند النساء أثناء الحمل ( في الحمل الأول ) ، كما تزداد الدوالي في الجلد المتأذي ضيائيا".

تحدث الدوالي و التوسعات الشعيرية بسبب زيادة الضغط الوريدي العميق ، ضعف الدسامات الوريدية ( بدئي ثانوي ) و ضعف جدر الأوردة .

  هدف البحث : تهدف الدراسة التي سأجريها إلى دراسة الإمراضيات المختلفة للتوسعات الوريدية و الشعيرية  و معرفة الأسباب الأهم لها ، و دراسة سريرية لها ( الأنواع التصنيف التوضع .. ) ، و كذلك دراسة الإستقصاءات المساعدة و أهميتها في التشخيص و تحديد نمط العلاج .

و الهدف الرئيسي هو دراسة تطبيقية للحقن  المصلبة لفئات العمر المختلفة مع إجراء تقييم فيزيائي و مخبري قبل العلاج و ما هي المواد المختلفة المستخدمة فيها و مدى فعاليتها   ، و مقارنة ذلك مع النتائج العالمية . كذلك دراسة إحصائية  للتأثيرات الجانبية و نسبة حدوثها . كذلك نهدف لمتابعة المرضى بعد العلاج سريريا" و مخبريا" و تحديد مدى فعالية الطرق و المواد المستخدمة و أفضلها و مقارنةالنتائج .

  أهمية البحث : و تكمن أهمية هذا البحث في الإفادة من هذه الطرق السليمة في علاج مشكلة شائعة لدى النساء غالبا" و تجنب الطرق الجراحية و استنتاج الوسائل و المواد الأسهل لهذا العلاج .

     مراجعة الأدبيات :

 إن آلية تأثير الحقن المصلبة هي تخريب الخلايا البطانية و منه تشكيل خثرة و تفعيل العامل XII يتلو ذلك حدوث التليف ، أما  المواد المستخدمة فكثيرة وهي :

*Osmotic Agents :

-    hypertonic salin : استخدم من قبل Linser عام 1926 و من قبل kern & Angal عام 1929 . لاحظ Foley عام 1975 أن إضافة الهيبارين يفيد في منع تشكل الصمات في الأوعية الكبيرة ، بينما لم يلاحظ Sadick في دراسة على 800 مريض مثل هذه الفائدة و كذلك Bodian . تستخدم هذه المادة عادة للأوعية بقطر 1 2 مم .

-    hypertonic dextrose  (  Sclerodex ): وهي الأكثر استخداما" في كندا و خاصة للأوعية > 1 مم قطرا" . لاحظ Mantse ارتكاسا" أرجيا" بنسبة 0.2 % من المرضى و لاحظ أن التصبغ تلو الحقن أقل من المواد الأخرى ، لكن ذكر آخرون أن هذا التأثير الجانبي هو بنفس النسبة بالمقارنة مع المواد الأخرى .

*Detergent Sclerosants : تتداخل مع ليبيدات سطح الخلية البطانيةو منه تلفها .

-    sodium morrhuate : هو مزيج من أملاح الصوديوم لحموض دسمة مشبعة و غير مشبعة موجودة في زيت كبد الحوت . إن هذه المادة ذات تأثير منخر جلدي شديد إذا حقنت حول الوعاء ، كما ذكرت حالات تأقية تلت الحقن بدقائق  . إن هذه المادة  غير مرغوبة للاستخدام في الأوعية الشعيرية .

-    sodium tetradecyl sulfate : أول ما وصف من قبل Reiner عام 1946 وهو سلسلة ملح حمض دسم طويلة لمعدن قلوي ( له صفات الصابون ) و يستخدم بتركيز من 0.1 3 % حسب حجم الوعاء و وافقت عليه ال FDA للاستخدام في تصليب الأوعية و قد يؤدي إلى النخرة البشروية ، تصبغ تلو الحقن و صدمة تأقية .

-    Polidocanol ( pol ) : أول ما طور في أوائل العام 1950 كمخدر موضعي و لوحظ أن له تأثيرات مصلبة للأوعية  و تركيزه من 0.5 5 % . أول ما استخدم عام 1960 من قبل Eichenberger في ألمانيا ثم استخدم في فرنسا ، إيطاليا ..

-    هو الوحيد من المصلبات الوعائية بدون تأثير جانبي ( ألم أو تقرح جلدي حتى بالحقن خارج الوعاء  ) . إن نسبة الإرتكاسات الأرجية  هي 0.1 %بينما لم يلاحظ أي ارتكاس أرجي على دراسة شملت 19000 حالة . سجل نخر جلدي سطحي لكن Loretan & Jaquier  و Hofer لم يلاحظوا ذلك . لاحظ Duffy نسبة حدوث تصبغ تلو الحقن مشابهة للمواد الأخرى بينما لاحظ كل من  Cacciatore و Crlin & Ratz نسبة حدوث أقل .

*Chemical Irritants :

 chromated glycerin ( SLC ) وهو يسوق تجاريا"بتركيز 72 % وهو الأكثر شيوعا" في أوروبا بينما في أميريكا فالخبرة فيه ضعيفة ، وهو مصلب وعائي متوسط الشدة و مع ذلك شائع الإستخدام لأنه سهل التطبيق و تأثيراته الجانبية أقل  . يحدث الدواء ألما" قليلا" بالحقن و ذكرت بيلة دموية بعد حقن كمبات كبيرة كما ذكرت تظاهرات عينية مؤقتة ( نقص الساحة البصرية . ) سجلت في دراسة منفصلة و زالت خلال ساعتين .

  المواد والطرق : وسيتم في دراستنا استخدام المواد المذكورة سابقا" و مقارنة النتائج فيما بينها و التعرف على الطرق المختلفة لاستخدامها و أفضلها و المقارنة بينها .

سندرس مجموعة كبيرة من المرضى الذين سيراجعون قسم الأمراض الجلدية و الزهرية خلال عدة سنوات  ( 2 3 ) و الذين لديهم توسعات وريدية و شعيرية في الطرف السفلي و سيتم إجراء الفحص الفيزيائي و المخبري و الدراسة ب الإيكو دوبلر و الأمواج فوق الصوتية و تصنيف آفات المرضى إلى ثلاث فئات : الأوعية الوريدية الكبيرة الأوعية الوريدية الشبكية الأوعية الوريدية الشعيرية .

و سيتم متابعة المرضى الذين عولجوا و دراسة النتائج النهائية و مدى فعالية الطرق المستخدمة و ستتم المتابعة سريريا" و مخبريا" و دراسة نسبة حدوث الختلاطات و استمرارها أو زوالها و مقارنة ذلك مع الدراسات العالمية ، ثم التوصل للمناقشة و التوصيات فيما يتعلق بهذه المعالجة .

  الوقت و الإحتياجات : ثلاث سنوات تقريبا" و تشمل الإحتياجات وجود العيادات السريرية للتشخيص و كذلك الحاجة لإجراء الستقصاء بالإيكو دوبلر و الأمواج فوق الصوتية في مشافي الماسة و الأسد الجامعي و كذلك استخدام الكومبيوتر و الإنترنيت للحصول على المعلومات و نتائج الأبحاث العالمية  .

الأسخاص العاملون في البحث : أ . د . صالح داود مشرف على البحث و مشرف مشارك أجنبي له الخبرة في هذا المجال  .