النباتيات ينجبن البنات

اكتشف علماء طريقة لزيادة احتمالات إنجاب البنات.. أن تصبح الأم نباتية

قام فريق من جامعة نوتنجهام بدراسة تأثير النظام الغذائي الذي تتبعه الأم الحامل على نوع الجنين

وخلصوا إلى أن نسبة إنجاب الذكور إلى البنات في بريطانيا تبلغ مئة وستة أطفال ذكور إلى مئة أنثى، في حين بلغت هذه النسبة لدى الأمهات النباتيات 85 طفلا من الذكور مقابل مئة من الإناث

وقالت الباحثة باولين هدسون لهيئة الإذاعة البريطانية إن نتائج هذه الدراسة لها مدلول إحصائي

وأضافت انهم توصلوا إلى هذه النتائج بالمصادفة، فقد كانت الدراسة في الأساس لمعرفة تأثير النظام الغذائي للأم على وزن الجنين

وقالت هدسون إن الآلية وراء تأثير النظام الغذائي ليست واضحة، لكنها وضعت احتمالات ثلاث لها

أولا: أن يكون النظام الغذائي النباتي يمثل ضغطا على جسد الجنين الأنثى، المعروف بأنه أكثر قوة من الذكر، مما يعني أنه يستطيع تحمل هذه الضغوط في حين تقتل الضغوط الجنين الذكر
 

ثانيا: أن يكون النظام الغذائي النباتي يقوم بتغيير حموضة إفرازات الرحم، مما يخلق بيئة معادية للحيوان المنوي الذي يحمل المعلومات الجينية الذكورية

ثالثا: أن يحتوي النظام الغذائي النباتي مواد كيماوية تشبه عمل الهرمونات الجنسية النسائية مثل الاستروجين

إلا أن كاثرين كولينز الباحثة بالجمعية الغذائية البريطانية قالت إن هذا الباحث ما هو إلا نتيجة للحظ

وأضافت أن الرجل هو من يحدد نوعية الجنين،وقالت إنه كان من الأفضل أن يدرس القائمون على البحث النظام الغذائي للرجال وليس النساء

وقالت إن العامل المهم هو أن يتبع الرجال والنساء نظاما غذائيا صحيا لزيادة فرص حدوث الحمل

ودرس الباحثون سجلات نحو ستة آلاف امرأة حامل في عام 1998، ونشرت النتائج في مجلة القابلات