إسرائيل تطور طائرة تجسس تزن 100 جم


قالت صحيفة هآارتس الإسرائيلية اليومية اليوم الخميس إن شركة صناعات الطائرات الإسرائيلية تطور طائرة صغيرة تزن 100 جرام فقط بحجم البطاقة الائتمانية لجمع المعلومات الاستخباراتية.

وأضافت الصحيفة أن الطائرة ستحمل كاميرات ومعدات اتصالات ستسمح لها بنقل المعلومات في لحظة حدوثها من أرض المعركة إلى مقر الجيش.

وكان طلبة في المعهد الفني الإسرائيلي قد توصلوا لفكرة صناعة الطائرة وعرضوها على الشركة وفقا لما قاله مسؤول لوكالة اسوشيتدبرس بشرط عدم ذكر اسمه.

ويجعل صغر حجم الطائرة استحالة رصدها تقريبا حيث لا يمكن للرادارات التقاطها أو حتى رصدها في الجو بالعين المجردة.

ويمكن إطلاق الطائرة للطيران باليد، وأثبتت التجارب إن لديها القدرة على التحليق لمدة 20 دقيقة، كما أنها ليست بحاجة لعجلات للهبوط.

وقالت الصحيفة إن الطائرة يمكنها دخول غرفة من النافذة لنقل صور عن العداء المختبئين بداخلها.

كما قالت إن الولايات المتحدة يمكنها استخدام هذه الطائرة أثناء هجماتها الجوية المتوقعة على العراق، على الرغم من أن الطائرة لا تزال في المراحل الأولى لتطويرها.

يذكر أن شركة صناعة الطائرات الإسرائيلية متخصصة في صناعة الطائرات الحربية التي تبيع منها لفرنسا وكوريا الجنوبية وعدد من الدول الأخرى.