العلماء يبتكرون بطارية جرثومية

 

كهرباء من السكر

يقول العلماء إن تطوير بطاريات رخيصة محمولة من البكتريا التي تتغذى على السكر أصبح أمرا ممكنا الآن.
واكتشف العلماء جرثومة جديدة في الرواسب البحرية تتمكن من تحويل السكر إلى كهرباء بكفاءة عالية أكثر من أي كائن حي معروف في السابق.
ولأن السكر موجود بوفرة فإن البطارية التي تعتمد على هذه البكتريا يمكن أن تقدم كهرباء اقتصادية في الأماكن البعيدة.
وفي الوقت الذي تبدوا فيه الفرص جيدة فإن الباحثين يقولون إن هناك حاجة إلى مزيد من العمل قبل أن يتم استغلالها تجاريا.
عملية متعبة ومكلفة:
وأوضح بحث سابق أنه من الممكن استخدام ميكروبات لتحويل المادة العضوية إلى الكهرباء لكن العملية متعبة ومكلفة.
وشرح باحثون من جامعة ماساتشوسيتس في مقال نشرته دورية نيتشر العلمية الكيفية تتمكن بها بكتريا رودوفيراكس فيريريدوسينس من تحويل السكريات البسيطة الموجودة في الفاكهة إلى كهرباء.
ويقول ديريك لفلي من الجامعة نفسها: "هناك اهتمام كبير بشأن خلايا الوقود الجرثومية بهدف تحويل السكر إلى كهرباء" ويضيف: "لكن في الماضي تمكنت هذه الخلايا من تحويل 10 بالمئة أو أقل من الالكترونات المتاحة."
وتم اكتشاف بكتريا رودوفيراكس فيريريدوسينس في الرواسب البحرية في فيرجينيا. ويقول عنها الدكتور لفلي: "إنها فريدة من نوعها".
وتتمكن هذه البكتريا من توليد الكهرباء بينما تتغذى على السكر البسيط مثل الجلوكوز (الشكل الرئيسي للسكر) والفركتوز (يوجد في الفاكهة) والسكروز (يوجد في سكر القصب والبنجر).
وقال لفلي: "على الرغم من أن العملية الجديدة فعالة بشكل كبير لكنها بطيئة في الوقت ذاته ونحن لا نتحدث عن مزيد من الطاقة حيث أنها بالكاد ما تكفي لتشغيل آلة حاسبة".
ويحتاج تشغيل مصباح كهربائي بطاقة 60 وات الى كوب من السكر. ويمكن استخدام البطاريات الجرثومية في البيئات التي يصعب فيها شحن البطاريات أو عندما تكون هذه العملية مكلفة.
ومن امثلة الحالات المكلفة والتي يصعب فيها شحن البطاريات، مكبرات الصوت وأجهزة السونار التي تستخدمها وزارة الدفاع الامريكية تحت الماء.
وبالنسبة لمن يعيش في المجتمعات الفقيرة والبعيدة فمن الممكن ان يستخدموا فضلات المزارع لتشغيل البطاريات.