مستحضرات التجميل تستفزّ الدبابير

 

كشف بحث علمي عن أن أحد المكونات الشائعة الاستخدام في مستحضرات التجميل والأطعمة الجاهزة قد تثير الدبابير وتزيد من احتمال قيامها بلدغ أي شخص.
وأفاد البحث الياباني الذي نشر في صحيفة "نيتشر" أن مادة كيميائية في سمّ الدبابير تشبه إحدى المواد المضافة التي تستخدم في بعض الأغذية والعطور والتي يمكن أن تثير تلك الدبابير وتدفعها إلى مهاجمة الإنسان.
ويذكر أن 74 يابانيا يموتون في كل عام متأثرين بلدغات الحشرات، وتكون معظم هذه اللدغات من الدبابير.
ويعتقد علماء من طوكيو الآن أنه أصبح لديهم الآن تفسير يوضح لما تقوم به الحشرات بمهاجمة البشر فجأة دون أن تتعرض لأي إثارة واضحة.
فقد أوضح العلماء مادة شائعة الاستخدام تدخل في تصنيع مستحضرات التجميل والعطور وبعض الأغذية الجاهزة قد تجعل الدبابير تشعر بحالة من الغضب التي تدفعها إلى الدفاع عن نفسها.
وتفرز الدبابير مادة كيميائية مماثلة لتلك التي تستخدم في مستحضرات التجميل والعطور والأغذية عندما تشعر بالخطر.
وعثر العلماء على هذه المادة في سم أكبر الدبابير في العالم والمعروف باسم "فيزبا ماندرينا".
وكشف المزيد من البحث عن وجود نفس المادة في سم كافة أنواع الدبابير التي تعيش في اليابان ويبلغ عددها سبعة أنواع.
ويبحث العلماء الآن ما إذا كان مقبولا فحص مستحضرات التجميل والأطعمة الجاهزة للكشف عن وجود هذه المادة التي يمكن أن تكون بمثابة أداة لاستفزاز الحشرات الخطيرة.