تطوير تقنية جديدة لنقل الأدوية إلى أورام الكبد مباشرة

 

في خطوة مهمة نحو تطوير نظام فعال لنقل الأدوية إلى أورام الكبد مباشرة, نجح علماء هنود في تحميل أحد الأدوية المضادة للسرطان في جسيمات حيوية صغيرة الحجم قابلة للتحلل ووضعها في كبسولات تغليف فيروسية, بحيث يمكن للخلايا السرطانية تمييزها.
وأوضح الباحثون في مجلس البحوث الصناعية والعلمية في دلهي أن الغلاف المستخدم هو بروتينات سطحية لفيروس معين تستطيع خلايا الكبد السرطانية التعرف عليها وتمييزها, الأمر الذي يسمح للدواء بالوصول إلى هدفه بسهولة.
وأشار هؤلاء في الدراسة التي نشرتها صحيفة (تايمز أوف إنديا) إلى أن الجسيمات الفيروسية المطورة تسمى "فايروسوم", ويمكنها حمل جسيمات صغيرة جدا بحجم النانو -وهو جزء من المليار من المتر- من الدواء المضاد لسرطان الكبد, منوهين بأن فعالية هذه الجسيمات في الوصول إلى سرطان الكبد وقتل الأورام ما زالت قيد البحث والاختبار.