أبحاث لاستنبات أسنان بشرية جديدة
 

أعلن علماء في جامعة لندن الاثنين نجاح الأبحاث التي تمت على الفئران والخاصة باستخدام الخلايا الجذعية لاستنبات أسنان جديدة، الأمر الذي يمكن أن يجعل الأسنان الصناعية، للبشر، مستقبلا، ضربا من الماضي.

وحصل فريق العلماء الذي أجرى التجارب الناجحة على منحة قدرها نصف مليون جنيه استرليني لتوسيع نطاق البحث. كما أسس الفريق شركة خاصة باسم Odontis لتطوير مشروعاته المستقبلة، وفقا لوكالة لأسوشيتد برس.

ويقول العلماء إن التكنولوجيا الجديدة ستتيح للذين فقدوا أسنانهم الفرصة للحصول على أسنان طبيعية، دون اللجوء إلى وسائل صناعية.

وترتكز التكنولوجيا الجديدة بصفة رئيسية على الخلايا الجذعية، وهي نوع من الخلايا قادرة على إنتاج أنواع مختلفة من الأنسجة، يتم الحصول عليها من المريض.

ويتم استزراع تلك الخلايا مرة أخرى في فك المريض. ويأمل العلماء أن تنجح تلك التجارب في دفع الأسنان للنمو مرة أخرى، مثلما حدث في الفئران.

ويقول العالم البريطاني، بول شارب، إن التجارب على البشر ستبدأ خلال العامين القادمين، وأن استقرار تلك التكنولوجيا سيتطلب فترة تصل إلى خمس سنوات.

ويبحث العلماء حاليا خيارات مختلفة للحصول على الخلايا الجذعية من مناطق مختلفة بالجسم مثل نخاع العظام أو الأسنان ذاتها.