الأحلام قد تسبب وفاة الرضع

 

من الأفضل نوم الرضع على ظهورهم
تشير نظرية جديدة إلى أن بعض الرضع ربما يتوفون أثناء النوم لتوقفهم عن التنفس وهم يحلمون أنهم عادوا مرة أخرى إلى الرحم.
فقد قال كتاب جديد للباحث الأسترالي جورج كريستوس إن الحلم يمكن أن يكون مقنعا بشدة لدرجة أن وظائف جسم الرضيع تعود إلى حالة ما قبل الولادة.
فالجنين لا يحتاج أثناء وجوده في بطن أمه إلى التنفس حيث يحصل على الأوكسجين من الأم، أثناء وجوده في وسط من السوائل.
وعلى الرغم من ذلك يقول خبراء في المملكة المتحدة متخصصون في الوفاة المفاجئة للأطفال الرضع إنه ليس لديهم دليل يشير إلى أن ذلك هو سبب الوفاة.
وقد انخفضت معدلات وفاة الرضع أثناء النوم في العديد من الدول عقب تقديم نصائح للأبوين من ضمنها وضع الطفل على ظهره أثناء النوم.
ولا يزال سبب الوفاة في نحو نصف تلك الحالات غير واضح حتى الآن.
خطر مبكر
وتحدث معظم حالات الوفاة المفاجئة للرضع أثناء النوم قبل أن يتم الطفل ستة أشهر من العمر.
وهناك العديد من النظريات التي حاولت الكشف عن سبب تعرض الرضع في هذا السن بالذات للخطر.
عما يحلم الرضيع؟ حسنا قد يحلم بحياته في الرحم
د. جورج كريستوس
ومن بين تلك النظريات نظرية الدكتور كريستوس، محاضر الرياضيات والفيزياء بجامعة كيرتين للتكنولوجيا وله أبحاث في التعلم والذاكرة. وقد شرح د. كريستوس نظريته في كتاب بعناون "الذاكرة والأحلام: العقل البشري المبدع".
ويشير الباحث إلى دراسة أجريت في الولايات المتحدة وذكر فيها بعض الأشخاص أنهم يتوقفون عن التنفس حينما يحلمون بأنهم يسبحون تحت الماء.
وقال إن نوم الرضع يشمل ثماني ساعات من نوم ما يعرف بالاختلاج أو "حركة العين السريعة"، وهي الفترة التي تشهد أحلاما في نوم البالغين.
وكتب الدكتور كريستوس "عما يحلم الرضيع؟ حسنا قد يحلم بحياته في الرحم".
وأكد أن هذه النظرية قد تساعد في تفسير سبب زيادة الخطر بالنسبة للرضع الذين تكون وجوههم مواجهة للسرير أثناء النوم لأنهم حينئذ يكونون في وضع أشبه بالوضع الجنيني وهو ما يزيد من احتمال أن يحلموا بكونهم في الرحم.
لا دليل
ولكن قد يكون من الصعب إثبات هذه النظرية حيث لا يُعرَف الكثير عن أحلام الرضع، كما يعتقد بعض الخبراء إنه من المحتمل ألا يكون هؤلاء الرضع في شهورهم الأولى يحلمون بالمعنى المعروف.
لا دليل يؤيد صحة هذه النظرية على الإطلاق
د. روبين كامبل
ولكن دكتور روبين كامبل، وهو محاضر في علم النفس بجامعة ستيرلينج تتضمن أبحاثه أحلام الأطفال، وصف تلك النظرية بأنها "سخيفة".
ويقول إن الأبحاث تشير إلى أن الأحلام التي يعتقد فيها الشخص أنه في بؤرة الأحداث لا تبدأ إلا بعد مضي سنوات من الولادة.
وقال في تصريحات لبي لبي سي أونلاين "لا يمكن ببساطة القول بأن الرضع يحلمون كما يحلم البالغون. فلا دليل يؤيد صحة هذه النظرية على الإطلاق".
إجراءات للسلامة
وتقول مؤسسة دراسة وفيات الرضع إنه ينبغي أن يعي الأبوان السبل القائمة بالفعل والفعالة لتقليل المخاطر التي قد يتعرض لها أطفالهم الرضع.
ويضيف متحدث باسم المؤسسة "لا أحد يعرف أسباب وفاة الرضع أثناء النوم. من المحتمل أن تكون هناك عدة عوامل تجتمع سويا في مرحلة غضة من مراحل نمو الطفل".
ويتابع قائلا "إن المؤسسة لا علم لها بوجود أي أدلة بحثية تدعم نظرية أن الأحلام قد تسبب وفاة الرضع".
ويضيف "إذا أراد الآباء إتباع النصائح المؤكدة للمساعدة في تقليل فرص الموت المفاجئ للأطفال فينبغي أن ينام الطفل على ظهره وألا يدخن الأبوان، كما عليهما الانتباه ألا يدفئ سرير الصغير أكثر من اللازم أثناء النوم".